التغيير : وسائط اجتماعية

    تداولت مواقع التواصل الاجتماعي شريط يظهر مقاتل يمني جريح وسط ازدراء من جنود تابعين للجيش السوداني وسؤاله ان كان حوثيا  دون اهتمام بإسعافه مع مظاهر دماء وجثث قتلى.

وعلمت “التغيير الإلكترونية ” ان جنودا تابعين للجيش السوداني الذي يحارب في اليمن ضمن التحالف العربي برئاسة المملكة العربية السعودية صوروا الأسير اليمني الملقي على الأرض وسط دماء وبين جثث متناثرة على مسافة قريبة. وكان الجندي يئن ويردد كلمات حزينة وخائفة وهو يشاهد جنودا مدججين من حوله وهم يسألونه أن كان من عناصر الحوثيين. ثم يشيرون الى أنهم من الجيش السوداني.

وتدعو اتفاقية جنيف الدولية لسنة ١٩٤٩ بشأن أسرى الحرب  إلى عدم  ” الاعتداء علي الحياة والسلامة البدنية، وبخاصة القتل بجميع أشكاله، والتشويه، والمعاملة القاسية، والتعذيب  و الاعتداء على الكرامة الشخصية، وعلي الأخص المعاملة المهينة والتي تحط  بالكرامة”