التغيير : الخرطوم

قالت وزارة العدل بجنوب افريقيا وفقا لصحف محلية ان مسؤولين من بلادها طلب  منهم المثول امام المحكمة الجنائية الدولية في السابع من أبريل القادم بلاهاي بسبب الفشل في القبض على الرئيس السوداني عمر البشير خلال زيارة قبل عامين.

وكانت جنوب افريقيا اعلنت في اكتوبر الماضي انسحابها من المحكمة الجنائية الدولية   قبل ان تلغي المحكمة العليا في برتوريا  القرار قبل اسبوعين معتبرة اياه “غير دستوري”.
وجاء قرار المحكمة بعد ان طعنت احزاب الوحدة الديمقراطية المعارضة في جنوب افريقيا  في قرار الانسحاب ، واعتبرت إلغاءه انتصارا للقانون.

وهاجمت حكومة جاكوب زوما المحكمة الجنائية قبل اعلان انسحابها مشيرة الى  انها محكمة تترصد القادة الافارقة لجهة ان كل متهميها منذ عام 1989 كانوا من القادة الافارقة فقط.

وياتي الرد الجنوبي الافريقي في اعقاب الفشل في القبض علي البشير المطلوب للجنائية بارتكاب جرائم حرب في اقليم دارفور خلال مشاركتة في القمة الافريقية التي انعقدت في 2015 رغم امر القبض الصادر من لاهاي