التغيير : بورتسودان
شكا عدد من اصحاب دكاكين القطاعي بأحياء بورتسودان الجنوبية من استنزاف المحلية لهم بفرض  غرامات  تصل الى 300 جنيه بحجة إستخدامهم اكياس البلاستيك كما انه يتم تحصيل المبالغ بحسب افاداتهم دون ايصالات مالية .
و قال صاحب احد الدكاكين ويدعى احمد محمود ” المحلية تلزمنا برخصة قيمتها تعادل 500جنيه ورسوم لكروت صحية ومبالغ اخرى تخص المكاييل والموازين  ثم تلاحقنا بالغرامات في حملاتها” .
وقال علي ادروب صاحب محل اخر “قبل فترة تجمعنا وذهبنا لمسؤول الوحدة الادارية وشرحنا له ما نعانيه من هذه الحملات مع كامل التزامنا بالتراخيص وما تطلبه المحلية ولكن تحت بنود مختلفة اصبحت تنهكنا الاتيام” واضاف  ادروب مما هو مؤسف رد علينا قائلا “اتصرفو معاهوم ” الشيئ الذي لم نفهمه، بحسب تعبيره.
الى ذلك ابدى عدد من التجار استغرابهم من سماح السلطات للمصانع وترك الوكلاء يوزعون هذه الاكياس دون مساءلة . 
و كشفت جهات ذات صلة (للتغير الالكترونية) “بان اكياس البلاستيك منع استخدامها بامر محلي من قبل الوالي السابق ايلا ثم صرفت السلطات النظرعن الأمر لاسباب غير معلومة الا ان هناك جهات لم تسمها ما زالت تستغل ذلك القرار للضغط على بعض اصحاب المحال التجارية. واشارت الى  انها جعلته مورد للجباية مع العلم بأن هذه الاكياس مستخدمة علنا في المتاجر الكبيرة وسط المدينة .
واكد عضو المجلس تشريعي البحر الأحمر حسن منيب، على  المطاردات المكثفة عند استصدار القرار قبل اعوام الشيء الذي لم يستمر طويلا بحسب متابعتي واضاف منيب اذا كان هناك مانع ينبغي ان يعمم ويكون بشكل صارم بدل استهداف فئات بعينها على حد قوله.