التغيير : كسلا

إختطف  ثلاثة مسلحين مجهولين ليلة امس الاثنين من مركز الاستقبال التابع لمعتمدية  اللاجئين بولاية كسلا  18 لاجئاً كانوا  ينتظرون إتمام إجراءاتهم وترحيلهم  الى معسكر الشقراب.

 وبحسب شهود عيان تحدثوا “للتغيير الإلكترونية ” فقد قيد الخاطفون الشرطي المكلف بحراسة مركز استقبال اللاجئين بمنطقة (ودشريفي) المجاورة لمدينة كسلا  وموظف اخر كان يقيم بالمبنى  وأقتادوا اللاجئين في عربة (بوكس) الى جهة غير معلومة . 

فيما افاد أحد السكان المقيمين بالقرب من موقع  الحادث فضل عدم ذكر اسمه  بأن المبنى مشيد بشكل يصعب السطو عليه  ، كما وصف الحادثة  بالأولى من نوعها  و الاغرب حسب تعبيره ، واضاف “مما يثير الشكوك حول الخطف أن الشرطي المنوط به حراسة المجموعة  شخص واحد وغير مسلح”  .

يذكر أن حوداث الاختطاف وتهريب اللاجئين  بين ارتريا والسودان تكررت خلال السنوات الماضية من داخل المعسكرات في شرق السوان أو على الحدود مع دولتي ارتريا واثيوبيا.