التغيير: الخرطوم 

قرر حزب الموتمر الوطني الحاكم في السودان اعلان الحكومة الجديدة يوم الخميس المقبل بالرغم من حالة عدم الرضا والتململ وسط الاحزاب التي شاركت في الحوار الوطني.  

وقال مصدر واسع الاطلاع ” للتغيير الالكترونية” ان هنالك اتفاقا تم بين قيادات الحزب الحاكم ومن بينهم المشير عمر البشير علي اعلان الحكومة يوم الخميس بعد طول انتظار وتأجيل.  

واضاف ” قرر البشير انه لا يجب ان تؤجل الحكومة ويجب إعلانها بعد ان اكتملت كافة الترتيبات والمراجعات”.  

وتاتي هذه الخطوة بالرغم من حالة التململ والأحباط التي اصابت العديد من قادة الاحزاب التي شاركت في الحوار الوطني مثل مبارك الفاضل رئيس حزب الأمة القومي الذي اكد انهم لن يشاركوا في الحكومة بعد ان لم يستجب الحزب الحاكم لمطالبهم.  

وكشف المصدر أن  المكتب القيادي سيعقد  اجتماعا مهما ومفصليا يوم الثلاثاء او الاربعاء لإجازة الحكومة الجديدة بشكلها النهائي بغض النظر عن اي امر اخر”.  

وكان مساعد رئيس الجمهورية ابراهيم محمود قد كشف مؤخرا ان 6 وزراء جدد فقط سيدخلون التشكيلة الحكومية بعد ان تنازل عنها الحزب الحاكم للمشاركين دون وجود أي تغيير داخل مؤسسة الرئاسة. 

وكان   البشير قد أشار الى أن  ” كيكة” السلطة صغيرة ” والأيادي كثيرة” وانها لن تلبي رغبات الجميع.  

وشارك في الحوار الوطني اكثر من 130 حزبا  وتنظيما سياسيا  من بينهم حزب المؤتمر الشعبي الذي أسسه الراحل حسن الترابي ، فيما قاطعتها احزاب المعارضة والفصائل المسلحة الرئيسية.