التغيير :الخرطوم/طرابلس
ألغى رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج وبشكل مفاجئ زيارته للخرطوم التي كانت مقررة اليوم الأربعاء بالرغم من اكتمال كافة الاستعدادات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية قريب الله الخضر خلال بيان صحافي الأربعاء أن الجانب الليبي هو من طالب بإلغاء الزيارة بعد تدهور الاوضاع الامنية في ليبيا.

غير ان مصادر دبلوماسية في بنغازي اكدت ل ” التغيير الالكترونية “أن السبب الرئيس لتأجيل الزيارة تعود الى ضغوط تعرض لها من جماعات محلية وقوى سياسية ” وأضافت المصادر”تعرض السراج لضغوط من جماعات سياسية وفصائل مسلحة حتي لا يقوم بزيارة للخرطرم التي يقولون انها مازالت تدعم المليشيات الاسلامية في شرق البلاد بالاضافة الى مخاوف من الجانب المصري الذي يتوسط بين الاطراف الليبية والقاهرة علاقتها ليست بالجيدة مع الخرطوم هذه الايام”.

وسبق للسراج أن اجل زيارته للخرطرم لاكثر من مرة بعد أن يتم الاعلان عنها ولكن هذه المرة قد اكتملت كافة الترتيبات وتم إبلاغ الصحافيين بتفاصيلها قبل ان يتم إلغاؤها تماماً
صباح اليوم.

وظلت الحكومات الليبية المتعاقبة بعد سقوط نظام القذافي تتهم حكومة الرئيس عمر البشير بدعم المليشيات الاسلامية المنتشرة في شرق البلاد ، وهي الاتهامات التي تنفيها الخرطوم.