التغيير: إيلاف

علمت (إيلاف) من مصادر مطلعة أن الفرقاء السودانيين سيعقدون جولة مفاوضات في مدينة أطلانتا بولاية جورجيا الأمريكية بدعوة من مركز كارتر الشهر المقبل قبيل أيام من إتخاذ الرئيس دونالد ترامب لقراره بشأن رفع أو إبقاء العقوبات المفروضة على السودان.

وعلمت الصحيفة من مصادر دبلوماسية دولية متطابقة ان مركز كارتر وجه دعوة للحكومة السودانية وتحالف “نداء السودان” وحركتي “العدل والمساواة” و”تحرير السودان” والحركة الشعبية لجولة تفاوض في مقره بمدينة أطلانتا الامريكية في السادس من شهر يوليو المقبل لبحث القضايا العالقة ولكسر جمود التفاوض حول المسائل الإنسانية، وترتيبات وقف الأعمال العدائية، وتحريك مفاوضات التسوية النهائية للأزمة السودانية.

وتشير متابعات “إيلاف” إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية عهدت إلى مركز كارتر بالدعوة إلى هذا الاجتماع بين الفرقاء السودانيين في ظل توقف جهود الوساطة الأفريقية بقيادة الرئيس ثابو إمبيكي وعدم إحراز أي تقدم في الاشهر الماضية مع اقتراب موعد إعلان إدارة ترامب موقفها من قرار إدارة الرئيس السابق باراك أوباما بالتخفيف الجزئي والمشروط والمؤقت للعقوبات الأمريكية على السودان.

وفي حين قبلت الحكومة السودانية الدعوة، وكذلك أطراف المعارضة الأخرى، لا تزال هناك عقبة بشأن تمثيل الحركة الشعبية لتحرير السودان في ظل التطورات الأخيرة التي أدت إلى انقسامها، ولا تزال الجهود جارية لحل معضلة تمثيلها في مفاوضات أتلانتا.