التغيير: الخرطوم

أكد رئيس ” حركة تحرير السودان” مني اركو مناوي استعداده للتواصل مع مجموعة عبد العزيز الحلو ومجلس تحرير جبال النوبة فيما دعا الجناح الثاني بقيادة مالك عقار وياسر عرمان الى الحوار ووقف تكوين أي حزب سياسي حتى تبقى الحركة موحدة.

وإصدر مناوي بيانا قال فيه ” فيما تأخذ حركة تحرير السودان في الاعتبار والتقدير العاليين لموضوعية و واقعية قرارات مجلس التحرير الثوري للحركة الشعبية في المنطقتين، والتي أنتجت قيادة جديدة لها سنمضي قدما في تواصل معها من أجل إيجاد دور وطني مشترك”  .

 وعبر مناوي في ذات الوقت عن ،  تقديره العالي  “للموقف الحكيم الذي اتخذه مالك عقار وياسر عرمان بحثهم الطرفين على تجاوز جميع الخلافات بذات الروح لحفظ وحدة الحركة و تماسك الجيش الشعبي وعدم تصويب السلاح ضد رفاق النضال لأي سببٍ من الأسباب”. وناشد “جميع الأطراف والقيادات الميدانية والمدنية للسعي الجاد والصادق من أجل إزالة جميع أسباب التوتر الذي نجم عن الحراك الراهن الذي أدى إلى هذه القرارات، عن طريق مكاشفات لتفادي جميع احتكاكات سلبية من شأنها يزيد للعدو قوة أو حجة”.

 .وفي ذات السياق اعتبر  مناوي أي جنوح من عقار وعرمان  إلى تكوين تنظيم جديد خارج “تنظيمكم الجامع الذي بنيتموه بالدموع و الدماء لايليق بتاريخكم النضالي المشرف ”  .  ورأى أن ذلك”  سيؤثر حتماً على مسيرة النضال والكفاح ضد نظام  ودعاهما الى التريث  و ودعم المؤسسات من أجل إستمرار وحدة الحركة”.

 إلى ذلك أكد مناوي استعداد حركة تحرير السودان  للمساعدة في تهدئة أي توترٍ ولتقريب وجهات النظر وكل ما يُساعد في الحفاظ على المشروع الذي تحمله الحركة الشعبية ولا سيما الحفاظ على وحدة قيادتها التاريخية”.