صادرت “المصنفات الفنية والأدبية” ستة كتب من معرض مقام ضمن فعالية بدار اتحاد الكتاب السودانيين ظهر السبت الماضي 11 فبراير.

وقالت منظمة”صحفيون من أجل حقوق الإنسان” (جهر) المعنية بقضايا حرية التعبير في تعميم صحفي تلقت”التغيير الإلكترونية نسخة منه أن أربعة أفراد من “مجلس المصنفات الأدبية” و”الملكية الفكرية” صادروا كلا من:

  • المسيح يصلب من جديد: للكاتب (لنيكوس كزانتزاكس).
  • طائر الشؤم: للكاتب (لفرانيسس دينق).
  • الزانية: للكاتب (باولو كويلهو).
  • أمي كاملة عقل ودين: للكاتب (عماد محمد بابكر).
  • آذان الأنعام: للكاتب (عماد محمد بابكر).
  • سقوط المعبد: للكاتب (عبد الرازق الجبران).

إلى ذلك استنكر الأمين العام لاتحاد الكتاب السودانيين عثمان شنقر مصادرة الكتب من فعالية”رواق الوراقين” ووصفها بالفضيحة.

وكانت السلطات السودانية الغت تسجيل اتحاد الكتاب السودانيين  في يناير 2015 بحجة ممارسته انشطة مخالفة لقانون نشاط الجماعات الثقافية في السودان وظل مغلقا لعامين  قبل ان يعاود نشاطه مطلع هذا العام.

وتواجه منظمات المجتمع المدني والمراكز الثقافية في السودان تضييقا كبيرا من الحكومة

 وأغلقت السلطات الأمنية – دون أحكام قضائية- كلا من مركز الدراسات السودانية، مركز الخاتم عدلان للاستنارة والتنمية البشرية، مركز الأستاذ محمود محمد طه الثقافي، مركز مصادر ودراسات المرأة(سالمة)، مركز علي الزين الثقافي وبيت الفنون.     .