التغيير : بورتسودان

تفاقمت أزمة مياه الشرب في بورتسودان بواكير فصل الصيف مع ارتفاع أسعارها.

وأشار اسماعيل عمر صاحب عربة كارو  الى    “زيادة سعر شراء البرميل من الاحواض الى خمس وعشرين جنيها ، بدل عشر جنيهات.

وابان اسماعيل ان عملية انعدام المياه متكررة  خاصة في فترات الصيف . واضاف عمر لا استبعد حدوثها عن قصد بغرض التكسب من جهات لم يسمها ووصفها بصاحبة المصلحة في ذلك حسب قوله 

وقال المواطن احمد سليمان انهم يشترون الماء من(السقا) بـ 5جنيهات أواربعة احيانا بدلا عن جنيهين ، الشيء الذي يفوق قدرة محدودي الدخل .

في ما افادت هيئة المياه في تصريحات منسوبيها لصحيفة (مدينتي) المحلية انها بصدد نظافة الخزانات التي تراكم فيها الطمي

يجدر بالإشارة الى ان الحكومة الولاية تعهدت بدفع  102 مليار جنيه في 2015 لتأهيل عدد من مشاريع حصاد المياه وانشاء السدود بمحليات الولاية ، الى جانب صيانةالشبكة الداخلية بمدينة بورتسودان .ولكن تم تحويل المبالغ بحسب افادات مدير هيئة المياه ناجي عز الدين الى بنود اخرى .