التغيير: بورسودان

نجا 250 راكبا  على متن طائرة شركة بدر المتجهة الى جدة صباح اليوم من كارثة جوية استبقها الطيار بهبوط اضطراري في مطار بورسودان .

وقال احد الركاب “للتغيير الإلكترونية”  إن الطائرة بعد اقلاعها بحوالي نصف ساعة وقبل مغادرة الاجواء السودانية بدأت تصدر اصواتا غرببة وتترنح ،واشتم الركاب رائحة حريق أو ماس كهربائي …وأعلن قائد الطائرة انه سيهبط اضطراريا في مطار بورتسودان .الأمر الذي اصاب الركاب بحالة هلع شديد ..وكانت رائحة الحريق تشتد كلما اقتربت الطائرة من الارض الا أنها هبطت بسلام .

وقال عدد من الركاب “للتغيير الإلكترونية” أن الطائرة بدت متهالكة منذ بداية الرحلة لكن العناية الالهية وحنكة الكابتن انقذتهم من كارثة محققة . 

يذكر أن الطائرة اقلعت من مطار الخرطوم في التاسعة والنصف صباح اليوم ووصلت الى بورتسودان حوالي العاشرة والربع …

 وأفادت سلطة الطيران المدني أن عطلا أصاب أحد محركات الطائرة أثناء تحليقها