تجمع اهالي حي المطارات جنوب بورتسودان من المساجد عقب صلاة الجمعة احتجاجا على انقطاع المياه لأكثر من اربعة اشهر .

 

و تحركوا  نحو منزل الوالي  من اتجاه  الكورنيش  بمدخل المدينة الجنوبي،  وكان المحتجون يودون تسليمه مذكرة مطالبين فيها بحل عاجل لإنقطاع امداد المياه الا ان الاجهزة الامنية اعترضتهم وأغلقت كافة الطرق أمامهم .

 

وكشف المواطن ابراهيم صديق (للتغييرالالكترونية) عن سوء الاحوال بالاحياء وتلكؤ الحكومة في وعودها وعن ما تسميه من برامج اسعافية  بإحضار تناكر وبيعها على الكارو ليقوم بالتوزيع على المنازل لا يحل المشكلة  ولا يغطي حاجة جميع الاحياء

 

وفي وقت سابق خرجت نساء من هذه الاحياء  الى الشوارع وأغلقن خط السير الى ان حضرت السلطات وإلتزمت بضخ المياه الى الخطوط  في يومين.

 

وفي سياق متصل نشر ناشطون بمواقع التواصل صورا لوالي ولاية البحر الاحمر علي احمد مكتوب عليها “ارحل ” وينعتونه  بالعاجز  عن حل اي مشكلة .