ترجمة:التغيير

قال مصدر مطلع  بوزارة الخارجية الامريكية أمس الخميس  ان المسؤولين البارزين بالوزارة دعوا وزير الخارجية تيليرسون الى دعم رفع العقوبات عن السودان رغم انه لم يصدر قراره النهائي  بعد.

وقال المصدر المقرب من الخارجية – والذي   فضل حجب هويته- لوكالة بلومبيرج الامريكية  “ان تيليرسون والخارجية ينبغي عليهما وزن امكانية  النكسة اذا استمرت العقوبات  في ظل الخطط لتحسين العلاقات مع السودان الذي يقوم  بمجموعة من  الاجراءات المطلوبة من امريكا  ومن المتوقع ان تعلن عنها اليوم (الجمعة)”،لمقارنتها  بحالة كوبا والتي  كانت تحت العقوبات الامريكية.  

وكان الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما اصدر في يناير الماضي  امرا تنفيذيا برفع جزئي للعقوبات الاقتصادية عن السودان لينفذ خلال ستة اشهر في حال  التزمت حكومة السودان بايقاف العمليات العسكرية في جنوب كردفان ودارفور وايقاف دعم متمردي جنوب السودان والتعاون مع امريكا في مكافحة الارهاب وجيش الرب اليوغندي.

وسبق وأعلنت الحكومة التزامها الكامل بالشروط الامريكية لرفع العقوبات المفروضة منذ نحو عشرين عاما.

وسيعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب بعد اقل من شهر قرار واشنطن النهائي حول رفعها.