ترجمة:التغيير

انتقدت الادارة الامريكية  اداء الحكومة السودانية في المسارات الخمسة التي اشترطتها واشنطن لرفع العقوبات عن الخرطوم والمتعلقة بالسلام  والتعاون مع  في مكافحة الارهاب ووقف الهجمات ضد المدنيين في مناطق النزاع. 

وقالت السفارة الامريكية في بيان يوم الجمعة”  الولايات المتحدة تريد ان ترى  برامج  اقوى من الحكومة السودانية في  المسارات الحالية”. 

وأضاف  البيان” الولايات المتحدة تبقى قلقة جدا من سجل حقوق الانسان بالسودان, متضمنة التضييق المستمر للحريات السياسية واعاقة حريتي الاديان والتعبير”. 

وياتي القلق الامريكي  قبل 11 يوما من القرار المرتقب لادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشان رفع العقوبات عن السودان او الابقاء عليها. 

وبحسب البيان “ستواصل  واشنطن  مراقبة برامج الحكومة في المسارات الخمسة التي جاءت في الامر التنفيذي 13761 لتقرر مدى تنفيذ مطلوباته لرفع العقوبات الحالية عن السودان  في يوليو. 

 و “ضغطت واشنطن  على الحكومة  في هذه البرامج للتأكد من تنفيذ الحكومة لوقف العدائيات في مناطق النزاع ووقف كل اشكال القصف” .

واشارت الولايات المتحدة الى انها ستظل ملتزمة للشعب السوداني وستواصل سياسة الارتباط مع الحكومة السودانية والمعارضة لتحقيق السلام و حماية اكبر لحقوق الانسان في السودان. 

وكان الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما اصدر امرا تنفيذيا في يناير الماضي برفع مؤقت للعقوبات الامريكية على السودان في مجال التجارة والاستثمار, على ان يتم تنفيذها بعد ستة أشهر  في  حال اوفت الحكومة السودانية بشروط تتعلق بحقوق الانسان ومكافحة الارهاب.