التغيير : الخرطوم 
أعلنت وزارة الصحة بولاية الخرطوم عن تكوين لجنة تحقيق بعد فقدان  عشرات الاشخاص  لبصرهم  في أعقاب  علاجهم بمستشفي للعيون يتبع لمنظمة البصر الخيرية العالمية. 

وأمرت  ادارة المؤسسات العلاجية الخاصة بالوزارة الأربعاء  – طبقا لوكالة السودان للانباء الرسمية – بإيقاف مجمع العمليات بمستشفى (مكة ) للعيون بأم درمان  وعدم استقبال اي حالة.

وتعرض 34 مريض من جملة 44 مصابين بأمراض الشبكية المتأثر بمرض السكر، بعد علاجهم بأدوية سببت مضاعفات والتهابا حادا بالعين وتجمع صديد، أستوجب إجراء عمليات عاجلة لأزالة الصديد من العين كما أصيب المرضى بآلام مبرحة في العين.

واكدت الوكالة أن وزير الصحة مأمون حميدة زار الخميس مجمع المستشفي الذي نقل إليه المصابين بالخرطوم  ، للوقوف على أحوال المتأثرين بعمليات العيون ، مشيرة الي ان  الوزارة أنها تجرى تحقيقا لمعرفة ما اذا كانت الأدوية المستعملة مسجلة  أو أن المضاعفات حدثت لأهمال في العمليات.

وأشار الوزير إلى احتمال اصابتهم بعدوي داخل العملية او نتيجة لسوء تخزين العقار” الذي أجرى العمليات جراح واحد مع فريق من الكوادر الطبية “. 

وأعلن حميدة ايقاف العمليات أيضا بمجمع مكة بالخرطوم لحين التأكد من التعقيم، معلناً تشكيل لجنة لمحاسبة المقصرين حال ثبوت التقصير بسبب الاهمال او سوء تخزين الدواء، أو لأسباب ترجع للمحاقن التي تحتاج الي التعقيم عند الإستعمال.

وأكد الوزير التزام مجلس إدارة مستشفي مكة للعيون بتحمل تعويضات المرضى المتضررين البالغ عددهم 34 مريضا.

و مستشفي مكة للعيون بام درمان هو واحد من بين  عدة مستشفيات خيرية  للعيون في عدد من المدن السودانية تابعة لمنظمة البصر الخيرية العالمية .