التغيير : الخرطوم
سارعت الحكومة السودانية الى احتواء ازمة فجرتها تصريحات وزير الاعلام والناطق باسمها احمد بلال عثمان بشأن قناة الجزيرة القطرية وسد النهضة الاثيوبي.
وقالت وزارة الاعلام في بيان لها السبت -اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية ” – ان موقف الخرطرم مازال ثابتا وهو الحياد تجاه الازمة الخليجية.
واضاف البيان “تؤكد وزارة الاعلام أن الحكومة تقف على مسافة واحدة من طرفي الازمة وتعمل مع الأشقاء فى دول الأزمة وكل المخلصين من الأصدقاء والشركاء الدوليين لتجاوز هذه المحنة وعودة اللحمة بين الأشقاء فى دول الخليج”.

واوضحت أن حديث وزير الاعلام عن دور المؤسسسات الاعلامية العربية في الازمات التى يعاني منها البيت العربي كان “حديثا معمماً استشهد فيه الوزير بقناة الجزيرة ولم يقصد التقليل من دورها او الإساءة ليها إنما كان ذلك في سياق الشرح التفصيلي”.
وأكد البيان ايضا ان موقف الحكومة من الاتفاقيات التي تم توقيعها بخصوص سد النهضة ومقررات ومحاضر الاجتماعات التى تمت على المستويين الوزاري والفني مازال ثابتا.

وكان احمد بلال قد اتهم خلال تصريحات صحافية في مصر انتشرت علي نطاق واسع قد اتهم قناة الجزيرة التي تمولها الحكومة القطرية بالسعي الى اسقاط حكومة عبد الفتاح السيسي.
كما قال ان سد النهضة الذي تبنيه اثيوبيا على اراضيها سيؤثر سلبا على السودان ومصر وان الخرطوم تخوض معركة واحدة مع مصر حتي لا تنقص حصتها قطرة واحدة.
وأرسل مدير مكتب قناة الجزيرة في الخرطوم خطابا استيضاحيا لرئيس الوزراء بكري حسن صالح حول تصريحات بلال في خطوة اعتبرها بعض منسوبي الحكومة والمراقبين خرقا للبروتوكولات واساءة للسيادة السودانية.