التغيير : الخرطوم

اكدت منظمة الامم المتحدة للطفولة ” يونسيف ” ان اكثر من 10 مليون طفل سوداني يتبرزون في العراء معظهم في ولايات كردفان ودارفور.

وأوضح بيان صادر عنها الاثنين واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية “أن هناك تبايناً واسعاً على مستوى الولايات في نسبة التبرز في العراء “إذ تظهر ولايتا الشمالية والخرطوم نسبة تقارب 80% في إستخدام الصرف الصحي المحسن. بينما سجلت ولايات كردفان ودارفور مستويات تقل عن 20%”

وقال عبدالله فاضل ممثل اليونيسف بالسودان ان استمرار الامر على هذا المنوال قد يشكل كارثة على الاطفال مستقبلا “إن عدم الحصول على الصرف الصحي قد يشكل كارثة بالنسبة للأطفال تتمثل في أمراض الإسهال المرتبطة بماء الشرب غير الآمن، والصرف الصحي السئ، أو الإصحاح الضعيف تعتبر أحد الأسباب الرئيسية لسوء التغذية ووفيات الأطفال في السودان”.

واضافت اليونيسف انها تعمل مع الحكومة السودانية والشركاء الرئيسيين لدعم زيادة الوصول إلى الخدمات الأساسية للمياه المحسنة في المجتمعات ومعسكرات اللاجئين والمدارس، بتركيز على النساء والأطفال.

وكانت المنظمة المعنية بالأطفال قد اعلنت في وقت سابق ان اكثر من مليوني طفل سوداني دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية ، وطالبت المانحين بتوفير اكثر من مائة وسبعين مليون دولار لتقديم المساعدات للأطفال وغيرهم هذا العام.