القضارف : التغيير    أضرم أهالي غاضبون النيران علي محرقة النفايات ومساكن العمال بالقضارف، احتجاجاً علي المخلفات البيئية للمحرقة مما أدى الي تناثر النفايات في الأراضي الزراعية وفي العراء.

.وكشف مواطنو بلدة أم قويعد بمحلية ريفي ووسط القضارف أن سلطات البلدية وحكومة الولاية تجاهلت أمر تحويل المحرقة التي أضرت كثيراً بحياة المواطنين والأراضي الزراعية بعد ان أصبحت سلطات البلدية تقوم بتجميع النفايات وإفراغها خارج المحرقة دون معالجات صحية بجانب وجود نفايات خطرة .

وأشار الأهالي الي ان أكثر من (3) آلاف طن نفايات تحاصر القضارف في العراء مما يهدد  صحة أكثر من (10) آلاف مواطن بجانب الأراضي الزراعية.وحذر المواطنون من تنامي غضبهم جراء إهمال السلطات الصحية للتخلص من النفايات .