ابيى : التغيير قتل السلطان ، كوال دينق مجوك ، احد قيادات قبائل دينكا نوك فى اشتباك مسلح جرى امس السبت بين القوات الاثيوبية لحفظ السلام التابعة للامم المتحدة "يونسفا" ومسلحين مجهولين بمنطقة ابيى المتنازع عليها بين دولتى شمال وجنوب السودان .

وكشف شهود عيان ل(التغيير) ان الاشتباكات العنيفة اندلعت على خلفية اعتقال السلطان كوال دينق مجوك ليوم كامل بواسطة مسلحين منعوه من طواف كان ينوى القيام به لأبيي الشمالية بعد ان سمح له رئيس ادراية أبيي ،الخير الفهيم بذلك .

واضافوا ان قوات حفظ السلام الأثيوبية تدخلت لتحرير السلطان كوال دينق مجوك ودارت معركة ضروس بينها وبين المسلحين المجهولين بالمنطقة .

 وبحسب شهود العيان فقد قتل ثلاثة أشخاص من القوات الأثيوبية وأصيب ثلاثة اخرون من المسيرية باصابات متفاوتة.

ويتنازع دولتا شمال وجنوب السودان على تبعية منطقة ابيى الغنية بالنفط لأى منهما ولم يتوصل الطرفان الى اتفاق بخصوصها خلال المباحثات التى جرت بينهما و انتهت بتوقيع اتفاق تعاون بين البلدين فى مارس الماضى

ويتنازع شمال السودان وجنوبه السيطرة على ابيي، وكان من المقرر ان يجرى استفتاء فيها متزامنا مع استفتاء جنوب السودان الذي اجري في التاسع من يناير 2011 ولكنه تأجل لخلاف بين الشمال والجنوب حول الناخبين الذين لهم الحق بالتصويت .

 

واختار الجنوب الاستقلال في استفتاء أجري في يناير 2009 بموجب اتفاق السلام الشامل الموقع فى العام 2005 ويقول محللون ان نزاع أبيي قد يجدد الحرب الاهلية وهو امر من شانه ان تكون له نتائج مدمرة على جيران السودان ومن بينهم كينيا واوغندا واثيوبيا .