الخرطوم – جنوب كردفان : التغيير اشتبكت القوات المسلحة و قوات الجبهة الثورية الاحد بمنطقة ام برمبيطة بولاية جنوب كردفان . و اعلنت الجبهة الثورية التى تضم الحركة الشعبية فى شمال السودان وحركات دارفورية مسلحة  فى موقعها على الانترنت انها استولت على المنطقة بعد انسحاب القوات الحكومية منها مخلفة قتلى و جرحى و اسرى و ان قواتها لم تجد مقاومة تذكر.

 لكن الناطق باسم القوات المسلحة ،العقيد الصوارمى خالد سعد نفى ذلك  فى بيان اصدره الاحد قائلا :ان قواتهم تصدت لهجوم على المنطقة شنه متمردو الجبهة الثورية صباح امس و الحقت بهم خسائر فادحة فى الارواح وجرحي.

وكان مقاتلوا الجبهة الثورية قد هاجموا يوم 27 ابريل الماضى لأول مرة بلدة ام روابة الحيوية بولاية شمال كردفان التى تبعد  نحو ٤٠٠ كيلومتر غرب العاصمة الخرطوم

و احتلوا بلدة “ابوكرشولا” بجنوب كردفان التى لا تزال تحت سيطرتهم .

ويقول الجيش الحكومى انه يطوق المنطقة الان ومصمم على طرد المتمردين منها .

والجدير بالذكر ان القتال بين الجيش السوداني والحركة الشعبية لتحرير السودان- قطاع الشمال في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق تفجر  بالتزامن مع انفصال جنوب السودان عن شماله في 2011م

وكانت جولة لمباحثات السلام جرت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال الفصيل الاكبر فى الجبهة الثورية انهارت في 26 أبريل الماضى بعد ثلاثة ايام .