الخرطوم: التغيير فشلت إدارة النقل والموصلات بولاية الخرطوم في تطبيق نظام الخط الدائري ما قاد الى أزمة مواصلات حادة امس .و امتلأت الشوارع بالمواطنين وازدحمت المواقف  نتيجة الارتباك الذي أصاب الحركة المرورية أمس بسسبب  تحويل  خطوط المواصلات الي الموقف الجديد  (شروني) وتطبيق نظام الخط الدائري .

وادخلت هئية النقل والمواصلات بالولاية نظام الخط الدائرى لربط  مواقف  ( كركر- الاستاد- شروني ) ببعضها البعض .

وتذمر المواطنون من الخطوة ووصفها أصحاب المركبات العامة  بالمربكة ، وقال عدد منهم ل”التغيير” أنهم يسيرون بلاهدى ولايعرفون أين يجدون المواقف والمحطات للخطوط التى يعملون فيها .

ومن جهتها اعلنت هيئة النقل والمواصلات التابعة لوزارة التخطيط والبنى التحتية بولاية الخرطوم عن سعيها لزيادة البصات العاملة في الخطوط الدائرية بالولاية وذلك بعد إجراء دراسة لزيادة الطلب على هذه البصات عقب تحويل المواقف بالولاية.

وكشف مدير الهيئة ،أمين النعمة عن تكوين غرفة لمتابعة ورقابة المواقف والخطوط الدائرية بكافة الجهات ذات الصلة من بينها المرور والهيئة متعهداً بحل كافة الإشكالات التي تواجه تجربة تحويل مواقف المواصلات بالولاية.

وأقر النعمة إن الهيئة توقعت حدوث ربكة في الأيام الأولى للتحويل، مؤكداً سعيهم الجاد لزيادة البصات الدائرية عندما يزيد الطلب عليها .