الخرطوم : التغيير قرر المجلس القيادى لحزب المؤتمر الوطنى الحاكم تأجيل مؤتمره العام الذى كان مقررا عقده فى نوفمبر القادم للنظر فى مرشح الحزب لانتخابات الرئاسة التى ستجرى بعد عامين . واكد نائب رئيس حزب المؤتمر الوطنى ، نافع على نافع فى تصريحات الاثنين قبول المجلس القيادى لمقترح تأجيل المؤتمر العام للحزب مبينا ان القرار النهائى حول ذلك من اختصاص مجلس الشورى القومى . وكان الرئيس البشير قد اعلن اخيراعدم نيته الترشح لدورة رئاسية جديدة بعد انتهاء اجل دورته الحالية بعد اقل من عامين حيث سيكون اكمل ربع قرن فى الحكم كأطول فترة لرئيس سودانى .

ويحتدم الخلاف داخل اروقة الحزب حول خليفة البشير و تعالت اصوات داخله تطالب بالتجديد له لفترة رئاسية جديدة بدعوى الحفاظ على استقرار البلاد.

ويتشكك كثيرون فى صدقية قرار البشير فى التنحى عن الحكم نتيجة مذكرتى الاعتقال الصادرتين بحقه من قضاة المحكمة الجنائية الدولية و اللتان تتهامانه بارتكاب جرائم حرب و جرائم ضد الانسانية و ابادة جماعية فى اقليم دارفور غرب السودان .

وطبقا للمداولات الجارية فى اجتماعات المكتب القيادى للحزب الحاكم المنعقدة هذه الايام فإنه يعتزم اجراء تعديلات واسعة على نظامه الاساسى تمهيدا لأجازتها من مجلس شورى الحزب الذى سينعقد فى يونيو المقبل .

وكانت الحركة الاسلامية التى تعتبر نواة نظام الحكم القائم قد اجرت تعديلات مؤخرا على نظامها الاساسى وضعت بموجبه الرئيس البشير على قيادتها ثم انتخبت الفريق بكرى حسن صالح احد اقرب مساعدى البشير العسكريين اليه نائبا للامين العام للحركة الامر الذى اعتبره المراقبون احكاما لسيطرة الرئيس على مقاليد الامور لاستمرار بقائه فى الحكم .