الخرطوم : التغيير نصح قانونيون الكاتب الصحفى بصحيفة "القرار" صديق الانصارى بعدم الاستجابة للاستدعاءات المستمرة معه منذ اكثر من اسبوع من قبل جهاز الامن و المخابرات . وابلغ الانصارى "التغيير" انه نشر مقالا السبت قبل الماضى بصحيفة "القرار" تناول فيه الفساد فى الحقل الصحى دون الاشارة الى اسماء بعينها، فاتصل به  ضابط  فى جهاز الامن يوم الاحد وطالبه بالحضور الى قسم الاعلام بالجهاز فى الخرطوم 2 .

وقال الانصارى انه ظل باستقبال جهاز الامن اكثر من 3 ساعات حتى سمح له بمقابلة الضابط الذى اخرج له مقاله بصحيفة “القرار” و ظل يطلب منه لأكثر من ساعتين ان يكشف له عن الاشخاص الذين يقصدهم فى المقال و لكنه نفى ان يكون قد قصد شخصا بعينه .

وذكر الانصارى انه سمح له بالانصراف على ان يعاود الحضور الى مكاتب الامن فى اليوم التالى مبينا انه استمر فى الحضور لاكثر من اسبوع  و البقاء ساعات طويلة دون ان يتكلم معه اى مسؤول ثم يسمح له بالانصراف فى المساء و تابع : تغيبت يوما واحدا عن الحضور فاتصل علىّ نفس الضابط وكانت لهجته تحمل تهديدا واضحا .

وكان الصحفى فيصل محمد صالح قد تعرض قبل اشهر لاستدعاءات مشابهة من قبل الامن استمرت لايام دون مساءلة مع حرمانه من الماء والطعام اثناء ساعات الاستدعاء الطويله، فقرر الامتناع عن الحضور .

ورفع الامن قضية ضد فيصل بناءا على ذلك لكن الاخير كسب القضية .