الخرطوم : التغيير علق البرلمان جلساته لمدة اسبوع ليتفرغ النواب لقيادة التعبئة العامة بدوائرهم بعد معلومات مؤكدة عن هجوم وشيك للجبهة الثورية من اجل اسقاط النظام . وفي تصعيد لافت للأحداث كشف رئيس البرلمان ، أحمد إبراهيم الطاهر الاربعاءعن هجوم وشيك من قبل الجبهة الثورية لإسقاط النظام،

 واعلن عن تعليق جلسات البرلمان لمدة اسبوع ليتفرغ النواب للتعبئة العامة والاستنفار في ولاياتهم واستنهاض الههم لمساندة القوات المسلحة ضد من أسماهم  بالخونة والمارقين والعنصرين الذين تركوا قضية دارفور وجنوب كردفان واتجهوا الى اسقاط الحكومة القائمة وفق مفاهيم عنصرية .

وطلب الطاهر من النواب العمل على مساعدة القوى الشعبية النشطة، لتكون عوناً ودعماً وسنداً للقوات المسلحة في مسارح العمليات.وأمر رؤساء اللجان والكتل البرلمانية، بتقديم تقارير للمجلس عن ولاياتهم حول التعبئة والاستنفار التي قام بها الأعضاء خلال تلك الفترة .