التغيير : وكالات اعلن مسؤول عسكرى ايرانى رفيع عن توحد ايران و السودان لمواجهة ما اسماه العدو المشترك لهما .وأكد قائد البحرية الإيرانى الأدميرال حبيب الله سيارى، أن اتحاد وتلاحم إيران والسودان فى مواجهة العدو المشترك والقوى الخارجية يحظى بأهمية كبيرة، ومن شأنه الإسهام فى هزيمتهم فى الميدان.

و نقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن سيارى قوله لدى استقباله نظيره السودانى العميد دليل الضو محمد فضل الله الخميس “إن الموقع الإستراتيجى لإيران فى الخليج العربى ومضيق هرمز وشمال المحيط الهندى، والموقع الإستراتيجى للسودان فى البحر الأحمر ومضيق باب المندب، سيمكن البلدين من بناء علاقات وثيقة وتعاون واسع لترسيخ الأمن فى المنطقة” .

 وأكد سيارى أن تحقيق هذا الأمر يستلزم تردد القطع البحرية بين البلدين وزيارة مرافئ الجانبين من قبل مسئولى القوة البحرية للبلدين .

 واعرب عن أمله فى أن تواصل القوة البحرية الإيرانية تواجدها فى سواحل السودان، مؤكدا استعدادها أيضا لمساعدة نظيرتها السودانية وتأهيلها على وجه السرعة .

 من جانبه قال فضل الله، أن زيارته لطهران تأتى فى إطار تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين، مؤكدا التوصل إلى اتفاقيات مع القوة البحرية الإيرانية، للاستفادة من بعض أجهزة ومعدات هذه القوة لضمان الأمن فى سواحل السودان.

وأشار إلى أنه سيختتم زيارته الخميس لطهران بإبرام اتفاقيات متميزة مع سلاح البحر الإيرانى .

وسلطت الأضواء على علاقات السودان وإيران في الأشهر الأخيرة. واعلنت وسائل اعلام حكومية سودانية قبل يومين منح الخرطوم شركة ايرانية رخصة للتنقيب عن الذهب .

وزارت سفينتان تابعتان للقوات البحرية الإيرانية السودان في أكتوبر بعد أيام من اتهام السودان لإسرائيل بقصف مصنع أسلحة في العاصمة الخرطوم.

ورست سفينتان أخريان تابعتان للجيش الإيراني في أكبر ميناء سوداني على البحر الأحمر في ديسمبر . لكن الناطق باسم الجيش السودانى اعلن وقتها ان زيارة السفينتين الايرانيتين عادية ولا علاقة لها بالتطورات الخاصة بقصف اسرائيل لمصنع الاسلحة فى الخرطوم .