التغيير : وكالات نفى الأمين العام للحركة الشعبية شمال ورئيس وفدها المفاوض مع الحكومة ،ياسر سعيد عرمان ما تردد عن مقتل القائد العام لقوات الجبهة الثورية عبدالعزيز الحلو . وقال لشبكة (أسكاي نيوز) أن الحلو حي واتهم الحكومة بالعجز عن حل مشاكل السودان والافتقار للاستراتيجية  .

 واعلن عن استعداد الحركة الشعبية للحوار ولكن على كيف يحكم السودان وليس من الذي يحكمه  ووجه عرمان رسالة للجيش بالانحياز للشعب بعد ان ادخله النظام فى حروب فاشلة .

وكانت وسائل اعلام حكومية قد اذاعت قبل يومين معلومات عن مقتل رئيس اركان قوات الجبهة الثورية ،عبد العزيز الحلو متأثرا بجراحه فى هجوم شنه الجيش الحكومة على قوات الجبهة اثناء انسحابها من بلدة ام روابة بشمال كردفان التى دخلتها الجمعة الماضية .

وكانت وزارة الخارجية قد اعلنت الثلاثاء الماضى ان المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال، قد وصلت لطريق مسدود وارجعت الاسباب الى اختلاف أجندة الطرفين، حيث طالبت الحكومة بإيقاف إطلاق نار شامل، بينما طالبت الحركة بإيقاف جزئي لإطلاق النار .

 

لكن الحركة الشعبية  قطاع الشمال كانت قد بررت انهيار جولة المفاوضات مع الحكومة الى رفض الاخيرة فتح الممرات الانسانية الامنة من اجل توصيل الاغاثة الى المدنيين المتضررين فى المناطق الواقعة تحت سيطرتها و اتهمت الحكومة بأستخدام الغذاء كسلاح ضد المدنيين فى الحرب .

وكانت جولة لمباحثات السلام جرت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال الفصيل الاكبر فى الجبهة الثورية انهارت في 26 أبريل الماضى بعد ثلاثة ايام  نتيجة  تمسك كل طرف بموقفه