الخرطوم : التغيير تغيب وزير الدفاع ،عبدالرحيم محمد حسين من جلسة مجلس الوزراء الخميس  ، وكان قد إعتذر في وقت سابق عن حضور لقاء وفد برلماني بوزارة الدفاع لأسباب صحية.  واستمع المجلس الي تقرير حول الاوضاع الامنية بالبلاد ، قدمه رئيس هيئة الاركان المشتركة إطمأن خلاله علي الوضع الامني واعرب عن تقديره للتضحيات الجسام التي تقدمها القوات المسلحة حفاظاً على الارض والعرض على حد قوله. .

 واكد عزمهم علي المضي قدما في تقديم الدعم المادي والمعنوي للقوات المسلحة في هذه المرحلة التي تواجه فيها البلاد العديد من التحديات .

وكانت انتقادات حادة من قبل نواب البرلمان واعضاء الحزب الحاكم قد صوبت الى وزير الدفاع على خلفية دخول قوات الجبهة الثورية الى بلدة ام روابة بولاية شمال كردفان و استلامها منطقة ابوكرشولا بجنوب كردفان .

وتغيب الوزير عن المثول امام البرلمان مرتين للرد على اسئلة الاعضاء حول التطورات العسكرية فى البلاد ما اثار سخط الاعضاء عليه ، و تسربت معلومات عن تحذير الرئيس من استجواب الوزير فى الوقت الذى يقاتل فيه الجيش العدو فى الميدان .

واضطر ذلك وفد برلمانى بقيادة رئيس البرلمان الى الاستماع الى تنوير حول الوضع الامنى من رئيس اركان الجيش بالقيادة العامة للقوات المسلحة الاسبوع الماضى علق على اثره البرلمان جلساته ليشارك اعضائه فى حملات التعبئة العامة بمناطقهم .

وكانت الجبهة الثورية قد أعلنت امس الاول عن تدميرها لمتحرك المنتصر بالله الذي كان بصدد تطويق منطقة أبوكرشولا بجنوب كردفان تمهيداً للإستيلاء عليها .