الخرطوم : التغيير رفض أبناء دينكا نقوك بالخرطوم المشاركة في مراسم العزاء الذي أقامه القيادي بحزب المؤتمر الوطني والمشرف السياسي على أبيي، زكريا أتيم لسلطان دينكا نقوك ، كوال دينق مجوك الذي قتل على يد مسلحين من قبيلة المسيرية فى ابيى الاسبوع الماضى .

  وشنت أسرة الراحل هجوماً واسعاً على الحزب الحاكم كما صبت جام غضبها علي المشرف السياسي لاقامته لعزاء منفصل عن العزاء الذي نظمته الاسرة بالخرطوم الجمعة الماضية واتهمته باستلام اموال من جهات لتمويل العزاء .

وقال الناطق بإسم الأسرة بالخرطوم، احمد بيونق في تصريح انهم  يدينون بشدة موقف زكريا اتيم ومن معه حول هذا المسلك باعتباره يتناقض مع اعراف الدينكا في الوقت الذي رفض فيه بيونق المتاجرة السياسية بدم الراحل كوال بحسب قوله .

من جانبه أكد زكريا اتيم ان اهل الراحل بالخرطوم رفضوا وجود منسوبي المؤتمر الوطني في العزاء الامر الذي اضطره لاقامة عزاء بمنزله خوفاً من حدوث مشاكل داخل الخرطوم .

واضاف (انا وكيل السلطان كوال ) ومن حقي ان اقيم له عزاء وهم لم يخطروني رغم اني كبيرهم ، ونفي زكريا استلامه لاي اموال لتمويل العزاء وقال من يملك دليل علي فليبرزه .

وقتل السلطان كوال دينق مجوك وجندى فى قوة الامم المتحدة لحفظ السلام بأبيى”يونسفا”  الاسبوع الماضى فى اشتباك بين مسلحين من قبيلة المسيرية و القوات الاممية .

و اتهمت دولة الجنوب و الحركة الشعبية بأبيى الخرطوم بتدبير اغتيال السلطان كوال وحمّل سلفاكير ميارديت الرئيس البشير شخصيا المسؤولية ما لم يقبض على الجناة الحقيقيين و يقدمهم الى العدالة .