الخرطوم : وكالات اعتبر قيادى فى تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض اعلان ولاية الخرطوم تكوين كتيبة استراتيجية لمواجهة هجوم محتمل لقوات الجبهة الثورية على الخرطوم تهديدا خطير للوطن واضافة جرعات الى حالة الذعر وعدم الأمان لسكان العاصمة .

وقال مسؤول الاعلام والناطق بإسم تحالف قوى الاجماع الوطني ،كمال عمر عبد السلام ان الكتيبة الاستراتيجية جاءت نتاجا لحالة الأزمة والذعر التي تعاني منها أجهزة حكومة المؤتمر الوطنى وانهيار معنوياتها، وعدم مقدرتها على مواجهة المد القادم بسبب هجمات الجبهة الثورية علي نطاق واسع .

 واوضح عمر فى حديث ل”راديو دبنقا” يوم الاثنين ان تكوين الكتيبة جاء ايضا لعدم مقدرة الحكومة على مواجهة المصائب التي فعلتها في الشعب من حروب وفساد وتقتيل و نهب لأموال الشعب السوداني وثراوته .

 واكد كمال عمر أن اختيار كثير من شاغلي الوظائف العليا واعضاء المجلس الوطني في الكتيبة الاسترايجية ما هو إلا مضحكة والهدف منها هو ادخال البلد في نفق اجراءات استثانئة  وتضييق على الحريات ، ومزيد من الرقابة علي الصحف ، والاعتقالات.

واشار الى ان تكوين تلك الكتيبة من قيادات المؤتمر الوطني مقدمة لمصادرة الأمن والطمأنينة من المواطنين بولاية الخرطوم .

يذكر ان ولاية الخرطوم كانت قد أعلنت عن تكوين ما سمي ب( الكتيبة الاستراتيجية) للدفاع عن العاصمة وعلق قبلها البرلمان جلساته بدعوى تمكين النواب من قيادة التعبئة بولاياتهم تحسبا لهجوم واسع النطاق يمكن ان تشنه الجبهة الثورية التى تقاتل الحكومة فى نطاق واسع يمتد من ولاية النيل الازرق فى الجنوب الشرقى الى دارفور غربا ودخلت نهاية ابريل الماضى مدينة ام روابة التى تبعد نحو 70 كيلومترا من العاصمة الخرطوم .