شعيرية : التغيير فى الوقت الذى اصدر فيه الرئيس عمر البشير مرسوما دستوريا بإنشاء لجنة الامن الاقليمية بدارفور برئاسة التيجانى السيسى الخميس اختطف مسلحون مجهولون ( 6) سيارات بمحلية شعيرية في ولاية شرق دارفور.  واتهم معتمد محلية شعيرية عبدو عبدالله موسى فى تصريحات صحافية احدى الحركات المسلحة باعتراض عربات لمواطنيين على ظهرها اكثر من 120 راكبا بين منطقة البان جديد التابعة لمحلية نتيقة ومدينة شعيرية عندما كانت كانت قادمة من مدينة نيالا في حركة تجارة عادية .

 واعتبر موسى ما حدث استهداف واضح لمواطني المحلية من قبل الحركات المسلحه.

من جانبهم طالب اهالي المختطفين حكومة الولاية بالقيام بدورها في حماية المواطنين مناشدين المنظمات الدولية بالضغط على الخاطفين للافراج عن ذويهم .

فى غضون ذلك أصدر الرئيس ،عمر البشير مرسوماً جمهورياً بإنشاء لجنة الأمن الإقليمية لدارفور، برئاسة رئيس السلطة الإقليمية لدارفور؛ التيجانى السيسي .

 وأسندت إلي اللجنة مسؤولية حفظ الأمن بالإقليم، دون المساس بالاختصاصات الحصرية للجان أمن الولايات بدارفور .

وينوب عن رئيس السلطة في اللجنة، ولاة ولايات دارفور الخمس، ومفوض الترتيبات الأمنية بالسلطة الإقليمية عضواً ومقرراً .

وتفجر الصراع فى اقليم دارفور بغرب السودان منذ عشر سنوات بين الحكومة و الحركات المسلحة التى تطالب بانهاء اللتهميش السياسى والاقتصادى بالاقليم .

و اسفر الصراع عن اكثر من 300 الف قتيل وشرّد نحو مليونى و نصف المليون مواطن من قراهم الى معسكرات النزوح حول المدن الرئيسية فى دارفور و الى دول الجوار .

وتنتشر فى الاقليم اكبر بعثة مختلطة لحفظ السلام  فى العالم تتكون من قوات تابعة للامم المتحدة و للاتحاد الافريقى .