الخرطوم : التغيير حذر وزير البيئة والتنمية العمرانية ، حسن عبدالقادر هلال من اخطار قال انها تهدد سلامة البيئة بالبلاد .ونقلت وكالة الانباء السودانية يوم الجمعة عن هلال قوله ان القطع الجائر للغابات والمخلفات الطبية تمثل خطرا كبيرا على البيئة فى السودان وطالب بضرورة الانتباه الي هذه المهددات وايجاد الحلول الناجعة لها .

وأوضح أن مجموعة كبيرة من الغابات فى البلاد قد اختفت ولم يهتم بها أحد . واعترض هلال على حجز الاراضي بدعوى تخصيصها للغابات و اضاف “هذا عبث واستهتار بالبيئة” وتابع : “الحجز لابد أن يتبعه تعمير وأية اراض محجوزة دون تعمير هي بمثابة تدمير للبيئة “.

وانتقد هلال الحديث المجانى عن وجود 30 مليون فدان محجوزة للغابات بالبلاد وعده حديثا استهلاكيا مشيرا إلى ان هذه الاراضي اذا ما بقيت علي ما هي عليه ستحدث خللا في البيئة .

وكشف الوزير عن إن المخلفات الطبية جراء العمليات الجراحية تعد ايضا من المهددات الخطيرة للبيئة داعيا الي ضرورة ايجاد محارق لهذه المخلفات حتي يتم تحويلها الي رماد ومن ثم دفنها .

وأوضح ان وزارته طالبت بانشاء عدد من المحارق بالبلاد و زاد ” لايمكن أن يكون في السودان محرقة واحدة في المستشفي الصيني بامدرمان” .

وقال إن ولاية الخرطوم وحدها تحتاج لاكثر من 50 محرقة للمخلفات الطبية بجانب 50 محرقة أخري للولايات وذلك للمساهمة في تحسين البيئة والعيش في نظام بيئي نظيف ومعافي .وكان المدير العام السابق للهيئة القومية للغابات قد استقال من منصبه قبل عامين نتيجة استيلاء وحدة تنفيذ السدود على غابة بولاية القضارف لتشييد مطار عليها دون علم الغابات او موافقتها .

وقال المسؤول فى بيان استقالته ان البلاد فقدت ثلث غطاءها النباتى من الغابات نتيجة لانفصال الجنوب وللحروب الاهلية الجارية فى دارفور و مناطق النزاع الاخرى فى البلاد .