الخرطوم : التغيير شكا مواطنو عدد من أحياء ولاية الخرطوم من استمرار انقطاع وشح المياه في معظم ساعات اليوم خاصة النهار ولعدة أيام مما تسبب في معاناة كبيرة للأسر وقالوا إن دخول فصل الصيف الذي يشهد استهلاكاً أكبر من المياه فاقم من تلك المعاناة .وطالب المواطنون بأحياء الفتيحاب، الكلاكلات، الديوم الغربية، اللاماب، الحلفايا والحاج يوسف هيئة المياه بتوضيح أسباب المشكلة والعمل على معالجتها خاصة أن الهيئة قامت بربط فاتورة المياه بالكهرباء والتزم المواطنون بدفع الرسوم بانتظام ما ينفي أي مبررات للتقصير في تقديم الخدمة.

وقال مواطنون فى حي اللاماب بالخرطوم أن المنطقة تشهد انعداماً في المياه لأيام رغم محاولاتهم لسحبها من خلال (الموتورات) كما أنهم يحصلون أحياناً على مياه عكرة.

أما سكان منطقة الفتيحاب بأمدرمان فقد أكد عدد منهم إن الحصول على المياه أصبح هاجساً يؤرق الأسر التي تفرغ بعض أفرادها لجلبها من أماكن أخرى داعياً هيئة المياه لمعالجة الخلل والالتفات لمعاناتهم .

الى ذلك قال والي الخرطوم ، عبد الرحمن الخضر ان محطة مياه المنارة بمحلية كررى و التى احتفلت يوم الثلاثاء ببلوغ انتاجها مليون متر مكعب من المياه هي واحدة من اكبر المحطات النيلية في السودان بعد محطة بحري وأسهمت في توفير امداد مائي مستقر لمحليات ام درمان الثلاث .

ومن جانبه اوضح مدير هيئة مياه الخرطوم ، جودة الله عثمان ان محطة المنارة تطور انتاجها من المياه من 100 الف متر مكعب في اليوم في عام 2011 الى 170 الف متر مكعب في اليوم في عام 2013 وستصل الى انتاجها الكامل 200 الف متر مكعب يومياً بعد شهرين .

و اوضح عثمان ان تكلفة المحطة بلغت 106 مليون دولار 50% من التكلفة منحه من الحكومة الهولندية والباقي وفرته شركة باي ووتر بنظام البوت واضاف ان الشركة المنفذة هى باي ووتر الانجليزية وهيئة مياه الخرطوم ودخلت المحطة الخدمة في فى ابريل 2010.