الفاشر : التغيير اعلنت الامم المتحدة ان النازحين من مناطق لبدو ومهاجرية بجنوب وشرق دارفور؛ يحتاجون لتدخل عاجل لتوفير ما يلزم من معينات.وقالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية فاليري أموس، يوم الأربعاء، إنها تفقدت أوضاع النازحين بتلك المناطق وهى تحتاج الى تدخل عاجل .

و اقرت المسؤولة الدولية بقصور الامم المتحدة  فى تمويل العمل الإنساني بدارفو وعزت ذلك  لتأثيرات الأزمة المالية العالمية، مؤكدة استعدادها لتنسيق الأدوار، والعمل سوياً لمساعدة المحتاجين، وإنفاذ الاستراتيجية الدولية؛ للانتقال من المساعدات الإنسانية إلى العون التنموي.

وقال تقرير صادر عن الامم المتحدة هذا الشهر ان القتال الذى دار بين القوات الحكومية و حركة تحرير السودان بقيادة اركو منى مناوى فى مناطق لبدو ومهاجرية فى الفترة الماضية قد اجبر نحو 50 الف على الهرب من منازلهم الى مناطق امنة نسبيا من القتال .