الخرطوم : التغيير قررت ولاية الخرطوم اجراء تقييم ومراجعة شاملة فى غضون اسبوع لعملية تغيير مواقف المواصلات التى اجرتها قبل ايام وما نجم عنها من ارتباك ومعاناة للمواطنين .

وكونت حكومة الولاية  لجنة طارئة برئاسة وزير التخطيط والبنى التحتية، وعضوية الجهات المختصة بالنقل والمواصلات كافة، للقيام بإجراء تقييم، ومراجعة شاملة لكل الإجراءات التى تمت بتعديل مواقف المواصلات ومحطاتها.

 وفوّض مجلس وزارء الولاية اللجنة باتخاذ المعالجات كافة للاخفاقات التى صاحبت تنفيذ تجربة نقل المواقف، على أن تقوم اللجنة بإخطار المواطنين بالمعالجات التى تمت  وحدد المجلس للجنة أسبوعاً لرفع تقرير للمجلس بالمعالجات التى تبدأ من يوم الأربعاء.

وأكد عبد الرحمن الخضر أن أبرز المشاكل التى واجهت المواطنين هي عدم وجود وسائل نقل كافية للربط بين المحطات الثلاث؛ (الإستاد ـ السكة حديد ـ شروني)، مؤكداً أن هذا الوضع 

الحالي لن تتم معالجته إلا بتفعيل الخطوط الدائرية، بحيث يتمكن كل مواطن من الوصول إلى جهته بجانب تعديل مسارات بعض الخطوط حتى لا يكابد المواطن مشقة السير على الأقدام لمسافات طويلة.

وشكا مواطنى الولاية من معناة وربكة كبيرة فى الحركة بالمواصلات فى قلب العاصمة اثناء توجههم الى مقار عملهم و العودة منها .

وكان مسؤولون فى الولاية قد اعترفوا الاسبوع الماضى بوجود ازمة فى المواصلات بولاية الخرطوم وقالوا ان حلها سيكون تدريجيا ويحتاج الو وقت .