الخرطوم : التغيير خرج أهالي الجريف شرق في مسيرة سلمية عقب أدائهم صلاة الجمعة متوجهين لكركوج للمطالبة بحقوقهم واستعادة أراضيهم بمربع 11 و12 والتي نزعتها منهم السلطات المحلية بعد أن ملكتها لهم . وطوقت قوات الشرطة المسيرة وقامت بالإعتداء على المواطنين مستخدمة الغاز المسيل للدموع والهروات وبدورهم تصدى الأهالي للشرطة وقاموا بحرق الإطارات والهتاف بشعارات معادية لإسقاط النظام .

 وقال احد مواطنى المنطقة (للتغيير) أن المسيرة سلمية وتم الترتيب لها بعد أن نفد صبر الأهالي من الوعود الكاذبة لمعتمد شرق النيل مؤكداً أنه سينعقد غداَ إجتماع موسع للأهالي لتحديد آليات المقاومة لحين عودة الحقوق .

وتكررت مواجهة الاهالى للسلطات فى السنوات الاخيرة حول الاراضى فى مناطق متفرقة من العاصمة والمناطق المجاورة لها ،واسفرت اخرها نهاية ابريل الماضى بضاحية ام دوم بالريف الجنوبى لشرق النيل عن مقتل صبى وجرح العشرات .

ويتنازع الاهالى و السلطات الحكومية حول ملكية الاراضى حيث يعتبرها الاهالى ملكيات خاصة بينما ترى الحكومة انها اراضى مملوكة للدولة وتريد بيعها بالايجار لمستثمرين اجانب .