الخرطوم : التغيير قال الناطق باسم القوات المسلحة ، العقيد الصوارمي خالد سعد انها صدت هجوما للمعارضة المسلحة يوم الاحد على منطقة الدندرو بولاية جنوب كردفان و كبدتها خسائر فى المعدات والارواح ، فى الوقت الذى نفت فيه الجبهة الثورية ذلك .واكد المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال اكبر فصائل الجبهة الثورية ، أرنو لودي وقوع الهجوم لكنه قال انهم انتصروا في المعركة و اعتبر حديث الحكومة عن قرب تحريرها ابوكرشولا محض احلام .

وكانت الجبهة الثورية التى تضم الحركة الشعبية قطاع الشمال وحاملى السلاح فى درافور قد شنت نهاية الشهر الماضى هجوما واسعا على ولايات كردفان حيث دخلت مدينة ام روابة بشمال كردفان و انسحبت منها قبل ان تدخل بلدة ابوكرشولا بجنوب كردفان و التى فشلت تحركات عديدة للقوات الحكومية لاسترادادها حتى الان .

فى غضون ذلك طالبت الحكومة ، يوم الأحد،المواطنين بعدم الالتفات للإشاعات التي يطلقها المتمردون بمهاجمتهم للمدن، لأنهم سيسعون من خلالها لتحقيق الكسب الإعلامي، وزعزعة استقرار الآمنين، مؤكدةً استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية بمدن البلاد المختلفة .

وقال وزير الإعلام الناطق بأسم الحكومة أحمد بلال عثمان في تصريحات صحفية يوم الاحد “إن أية إشاعة حول مهاجمة متمردين لمدينة ما، ستظل إشاعة، يهدف من يعملون على ترويجها الى كسب إعلامي، لا يؤثر في حقيقة الأوضاع المستقرة والآمنة في مدن السودان المختلفة المحمية برجالها وأهلها الأشاوس، و بدعمهم غير المحدود للقوات المسلحة .

وكانت معلومات راجت امس الاول عن دخول قوات الجبهة الثورية الى مدينة بابنوسة بولاية شمال كردفان لكن الناطق باسم الجيش نفى ذلك فى حينه .