الخرطوم : التغيير قالت وزارة الخارجية ، يوم الأحد، إن 12 مواطنا سودانيا قتلوا على الحدود مع ليبيا فيما كانوا يحاولون التسلل بصورة غير شرعية إلى داخل الأراضي الليبية .وأضافت الوزارة في بيان "لقي 12 مواطنا سودانيا مصرعهم على الحدود مع ليبيا بسبب انقلاب سيارتهم أثناء مطاردة قوات حرس الحدود الليبية لهم" . وأضاف البيان "ستقوم وزارة الخارجية السودانية باستدعاء القائم بالأعمال الليبي وستطلب إجراء تحقيق حول الأمر"

وتشهد الحدود بين السودان وليبيا عبور مهاجرين بصورة غير شرعية من السودان ودول أخرى مجاورة في القرن الأفريقي .

ونقل البيان عن “إفادات تم الحصول عليها من ناجين أن المهاجرين يتراوح عددهم ما بين 70 إلى 80 شخصا استقلوا سيارات لاندكروزر من مدينة  أم درمان استبدلوها بسيارات مهربين ليبيين على الحدود مع ليبيا ” .

وحذرت الخارجية “الراغبين في الهجرة الى عدم انتهاج الوسائل غير الشرعية”، لافتة إلى أن “الحدود مع ليبيا مغلقة بقرار من وزارة الدفاع الليبية” .

وأعلنت ليبيا العام الماضي إغلاق حدودها البرية مع السودان وتشاد والنيجر .

وكانت وزارة العمل السودانية أعلنت أن نحو مئة ألف سوداني غادروا البلاد بصورة غير شرعية العام 2012 وجاءت ليبيا في المرتبة الثانية ضمن الدول التي يقصدها السودانيون .