الدوحة : التغيير يجتمع اليوم الاثنين بالعاصمة القطرية الدوحة اجتماع الشركاء الدوليين للسلام بدارفور،لمناقشة قضية مقتل قيادات حركة العدل والمساواة الموقعة على اتفاقية السلام ، وقضايا مختصة بوثيقة الدوحة، بحضور الوساطة القطرية والحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة .

وقال رئيس بعثة اليوناميد في دارفور ،محمد بن شمباز في تصريح صحفي عقب اجتماعه يوم الاحد مع رئيس السلطة الانتقالية بدارفور ، التيجانى السيسى أنه تناول مع السيسي، الوضع الإنساني للنازحين الجدد بولاية جنوب دارفور بسبب الاشتباكات القبلية التي شهدتها الولاية في الأيام الفائتة وكيفية إيجاد الحلول الملائمة لتقديم العون لهم .

ودعا شمباز، الحركات غير الموقعة على وثيقة الدوحة لسلام دارفور، أن تعود إلى صوابها وتلتحق بركب السلام .

وقتل رئيس حركة العدل و المساواة السودانية ،القائد محمد بشر، ونائبه أركو سليمان ضحية، وخمسة آخرون من أعضاء فصيله الشهر الماضى فى اشتباك مع مسلحين ينتمون الى الحركة الام بقيادة جبريل ابراهيم داخل الاراضى التشادية على الحدود مع السودان .

وكان محمد بشر وعدد من معاونيه قد انشقوا عن حركة العدل و المساواة بقيادة جبريل ابراهيم ووقعوا مع الحكومة اتفاق سلام بالعاصمة القطرية فى ابريل الماضى فى اطار وثيقة الدوحة التى وقعتها الخرطوم مع حركة التحرير والعدالة بقيادة التيجانى السيسى واخرين واعتبرت اساسا لإتفاق سلام دارفور الهش .

ووجدت الوثيقة رفضا من حركات دارفور ذات الثقل العسكرى و السياسى فى الاقليم بدعوى انها لم تلبى المطالب الحقيقية التى حملوا من اجلها السلاح .