الخرطوم: التغيير في تصعيد لافت هاجمت مليشيات حركة الإسلاميين الوطنيين المدججة بالسيخ والهروات  جناح الحزب الحاكم بالجامعات الإثنين منبراً لطلاب جبهة القوى المتحدة جناح حركة تحريرالسودان بكلية الزراعة بجامعة الخرطوم وإعتدت على طلاب دارفور مخلفة 5 جرحى في أوساطهم منهم من هو في حالة خطرة

وتعتبر هذه الخطوة  كأول رد فعل لتنفيذ سياسة حظر نشاط طلاب الجبهة الثورية.

وحظرت السلطات يوم الاحد نشاط الطلاب المنتمين للجبهة الثورية التى تحمل السلاح ضد الحكومة و التنظيمات السياسية الطلابية المؤيدة لها بالجامعات وكشف رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين محمد صلاح في تصريح لـ(سونا) يوم السبت عن قرار وزير التعليم العالي القاضي بمنع وإيقاف الجبهة الثورية واذرعها من ممارسة النشاط بالجامعات السودانية واعلن عن تأييده له.

و حذر مسؤول العلاقات الخارجية بالجبهة الثورية ،ياسر عرمان فى تصريحات يوم الاحد المؤتمر الوطني، من مغبة قراره القاضي بمنع النشاط السلمي الديمقراطي للمنظمات الطلابية التى تتفق رؤيتها السياسية مع تنظيمات الجبهة الثورية ولكنها تعمل بشكل سلمى ديمقراطي داخل الجامعات .

وقال “ان هذا القرار غير صائب ويؤدى إلي زعزعة الاستقرار في الجامعات ، ولن يتمكن النظام من تنفيذه بالقوة وهو خرق لحرية وحرمة النشاط الجامعى وتدخل سافر في حرية الجامعات، بوصفها مراكز للبحوث والفكر وخرق صريح للدستور وقانون التعليم العالي والجامعات .

وإعتبر عرمان القرار دليل اخر على ما اسماه بأكاذيب النظام حول استعداده لعملية دستورية ديمقراطية” ، ودعا عرمان كافة القوى السياسية الطلابية للتضامن مع التنظيمات التى يستهدفها هذا القرار والتصدى المشترك والدفاع عن حرية النشاط الطلابي .

.