الخرطوم : التغيير اعلنت الحكومة ان العراق وافق على تزويد السودان بالنفط مع تأجيل سداد مستحقاته ، ولكنها لم تكشف عن الكمية التي ستبيعها بغداد الى الخرطوم .وقال الوزير بالمجلس الاعلى للاستثمار ،مصطفى عثمان اسماعيل عقب زيارة استغرقت يومين قام بها الى العراق أن فريقاً فنياً من وزارة النفط وصل امس الاربعاء الى بغداد لإنهاء تفاصيل الاتفاق .

وينتج العراق العضو بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) نحو 3.5 ملايين برميل نفط يومياً .وكان السودان قد فقد أغلب إنتاجه النفطي وما يدره من إيرادات عقب انفصال دولة الجنوب صيف عام  2011 و ايقافها ضخ النفط المنتج على اراضيها فى يناير من العام الماضى بعد خلاف مع السودان حول سعر تصدير البرميل و تكريره .

وابرمت الخرطوم وجوبا فى مارس الماضى اتفاقا للتعاون من ابرز بنوده استئناف ضخ النفط وتصديره لكن التوترات التى شهدتها العلاقات بين البلدين الشهر الماضى حالت دون استئناف تصديره حتى الان .

وهدد الرئيس البشير قبل ايام جوبا بمنع تصدير نفطها عبر السودان نهائيا ان لم توقف دعمها للمعارضة المسلحة لنظام حكمه بينما رفضت جوبا اتهامات الخرطوم وقالت انها تريد تحميلها مسؤولية صراع داخلى بين الخرطوم ومعارضيها .

وكان الأمين العام لوزارة النفط عوض عبد الفتاح قال في أبريل الماضي إن بلاده تنتج 130 ألف برميل يوميا بعدما كان الإنتاج بحدود 470 ألفا قبل انفصال الجنوب، مشيرا إلى أن الخرطوم تستورد نحو مليون برميل شهرياً من الديزل ومنتجات أخرى لتلبية الاحتياجات .