الخرطوم : التغيير رفض حزب التحرير الاسلامى  الإنصياع لأوامر منسوبي جهاز الأمن والمخابرات بفض مؤتمره الصحفي يوم الخميس الذي أقامه بفندق "ريجنسي" المريديان سابقاً .  وإنسحبت قوة من الشرطة كانت مكلفة بفض المؤتمر بعد ان فوجئت بأن الحزب لديه تصديق من السلطات مهمور بتوقيعات من الجهات المختصة  .

 وحاول أفراد جهاز الأمن إتباع وسائل عدة لفض المؤتمر كالتهديد وإطفاء الإضاءة ولكن قيادات الحزب لم تستجب وقالوا لعناصر الامن ” لن نغادر مكاننا ولودايرين تعالوا شيلونا” .

 إلى ذلك أستنكر الناطق الرسمي لحزب التحرير ،ابراهيم أبو خليل بشدة تقييد حرية النشاط السلمي وتدخل السلطات لمنع معرض الكتاب الإسلامي للحزب بأمدرمان .

 وكان حزب التحرير قد دشن كتيب حول ” المخطط الأمريكي لتمزيق ماتبقى من السودان” .