الرهد :التغيير انتعش سوق مدينة الرهد بولاية شمال كردفان بشكل لافت نتيجة  تدفق المواد الغذائية الخاصة بنازحي بلدة أبوكرشولا التى ارجعتها القوات الحكومية من الجبهة الثورية قبل نحو اسبوعين .

ويعيش نازحو البلدة أوضاعاً مأساوية بمدينة الرهد ، وكشف مصدر “للتغيير” فضل حجب إسمه ان اللجنة العليا للإستنفار قامت بإستلام المواد الغذائية التي دفعت بها الولايات المختلفة عبر قوافل الدعم والمناصرة للمتأثرين وبدلاً من أن تقوم بتوزيعها مباشرة على المحتاجين وضعتها في مخازن خاصة بها .

واضاف المصدر ان كميات من تلك المواد الغذائية اخذت تجد مكانها فى السوق الأمر الذي إعتبره المصدر فساد واضح فيما أكد شهود عيان أن المسألة لاتحتاج لعناء حتى تكتشف فحركة ” الكارو” من المخازن للسوق واضحة .

وكانت الامم المتحدة قد ذكرت فى وقت سابق ان اكثر من 60 الف فروا من بلدة ابوكرشولا نتيجة القتال الذى دار هناك بين قوات الجبهة الثورية و القوات الحكومية .