نيالا : التغيير وصل سعر جالون البنزين فى مدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور الى ما بين 50 و60 جنيها مع ندرة فى العرض بمحطات الوقود . وعبر المواطنون عن استيائهم الشديد من أزمة شح الوقود التي تشهدها المدينة والتي بدورها تتسبب في انقطاع متكرر للكهرباء وانعدامها في عدد من الأحياء إلى جانب توقف امدادات المياه بالأحياء الطرفية للمدينة الشئ الذي أدى إلى ارتفاع سعر (صفيحتين) الماء إلى جنيه ونصف الجنيه .

وقال عدد من المواطنين الغاضبين لـ(التغيير) إن الإجراءات المعقدة بطلمبات الوقود زادت من الأزمة وأدى ذلك إلى ارتفاع أسعاره بالسوق الأسود حيث وصل سعر جالون البنزين (50ـ 60) مع ندرته مما انعكس بشكل مباشر على ارتفاع تعريفة المواصلات الداخلية بنسبة (100%) .

واشتكى عدد من أصحاب الورش بالمنطقة الصناعية من انقطاع التيار الكهربائي وتوقف العمل ولجوء المقتدرين منهم إلى استخدام المولدات الخاصة رغم ارتفاع تكاليفها بسبب ندرة الوقود وقلته، فيما ظلت طوابير وصفوف المركبات الخاصة والعامة قائمة للأسبوع الرابع على التوالي رغم وصول الطوف التجاري .

 وقال عدد من أصحاب المركبات أنهم يعانون من الانتظار الطويل وربما الاضطرار الى (المبيت) بالطلمبات في سبيل الحصول على وقود وأحياناً لا يحصلون عليه مبدين استغرابهم ودهشتهم لما يحدث مطالبين الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لحسم الأمر حتى لا يتطور إلى أزمة يصعب معها الحل.

و اعلن وزير المالية والاقتصاد بالولاية ،آدم محمد آدم عن عمل كروت توزع للمركبات العامة والحافلات لتسهيل وضبط توزيع الوقود منعاً للتلاعب وبيع الوقود في السوق الأسود إلى جانب مراقبة الاستخدام الحقيقي للوقود في نقل المواطنين لجهة أن هناك من يتاجرون بالوقود الذي يتم صرفه .

وكانت الجبهة الثورية فصيل اركو منى مناوى قد اعلنت الاسبوع الماضى عن مهاجمتها لمتحرك للجيش الحكومى فى الطريق ما بين نيالا و الضعين و استيلائها على عدد 80 (تانكر) وقود كانت ضمن المتحرك .