الخرطوم : التغيير احتشد أكثر من 600 عامل  بالطيران المدني أمام الإتحاد العام لنقابات السودان يوم الاحد رافضين القرار (50) الصادر عن سلطة الطيران المدني القاضي بإحالة (850) عامل إلى إجازات مفتوحة موضحين أن هذا القرار يعتبر خطوة تمهيدية لتشريد العاملين . وقرّر الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، دفع مذكرة للنائب الأول لرئيس الجمهورية، للتدخل لحل قضية عمال الطيران مؤكدا رفض الاتحاد للقرار 50 .

ونقل المركز السودانى للخدمات الصحفية التابع للحكومة يوم الاحد عن امين العلاقات العامة بالاتحاد فتح الله عبد القادر أن هذا القرار يعتبر خطوة تمهيدية لتشريد العاملين، مضيفاً أن اللجنة المشتركة، عقدت اجتماعاً طارئاً، يوم الإثنين، بشأن الوصول إلى حلول لقضية العاملين، وإلغاء القرار المشار إليه .

وقال فتح الله، إن الاجتماع توصل إلى طريق مسدود لحل القضية، بعد تعنت إدارة سلطة الطيران المدني، في الاستجابة لمطالب العمال، ورد الحقوق. مؤكداً حرص الاتحاد على حل قضية العاملين بالطيران المدني .

يشار الى ان الدولة خصخصت الهيئة العامة للطيران المدنى بعد فصل الجزء السيادى واتباعه الى رئاسة الجمهورية وقررت تقسيمها الى اربعة شركات ومارست ضغوطا على العاملين من اجل تقديم استقالاتهم لكنهم تمسكوا بحقهم فى العمل .