التغيير : وكالات وضعت مؤسسة دولية متخصصة عاصمة جنوب السودان جوبا فى المرتبة الرابعة من حيث غلاء المعيشة للوافدين اليها . وقالت مؤسسة "آي سي إيه إنترناشيونال" المتخصصة في توفير حلول الإدارة على مستوى العالم عن تكاليف المعيشة في المدن العالمية، دراسة جاءت العاصمة النرويجية اوسلوعلى رأس قائمة أغلى مدن العالم بالنسبة للوافدين إليها لأول مرة في هذا العام

حلت فى المرتبة الثانية العاصمة الأنغولية لواندا، وتبعتها في المرتبة الثالثة ‏ستافنجر في النرويج وتلتها رابعا عاصمة جنوب السودان جوبا وجاءت العاصمة الروسية موسكو فى المرتبة الخامسة .

وفسر المختصون وجود مدينتين أفريقيتين في صدارة المدن العالمية غلاءً بسبب قلة المنتجات المستوردة فيهما مع ضعف مستويات العيشة ما يؤدي الى ارتفاع سعرها لاحتكارها محلياً .

وتراجعت العاصمة اليابانية طوكيو فى التصنيف هذا العام من الصدارة التى احتكرتها لعدة اعوام الى المرتبة السادسة ويعود هبوطها للانخفاض الملحوظ في قيمة الين أمام العملات ‏الرئيسية، أما المرتبة السابعة والثامنة والتاسعة والعاشرة فكانت من نصيب مدن سويسرية .

وبنيت الدراسة على أساس بعض الاعتبارات بما في ‏ذلك التضخم وتوافر السلع وأسعار الصرف، أما الإيجارات ورسوم المرافق وشراء ‏السيارات ومصاريف المدارس فتم فصلها عن الموضوع ولم تؤخذ في عين الاعتبار في البحث.‏

وكانت دبى هى المدينة العربية الوحيدة التي دخلت في الدراسة ، والتي تقدمت بثمانية أماكن ‏لتصل إلى ترتيب 174 على العالم، والسبب أن تكاليف المعيشة في دبي ترتبط بدرجة كبيرة بارتفاع الإيجارات، غير أنه مقارنة بمدن العالم الأخرى، فإنها تعد أقل كلفة نسبياً لمعيشة الوافدين بين 400 مدينة شملها التقرير .

وكان نائب رئيس دولة جنوب السودان ، رياك مشار قد اقر قبل سنوات بأن جوبا تعد اغلى مدينة افريقية لضعف البنية التحتية فيها بسبب خروج جنوب السودان من اطول حرب اهلية فى القارة الافريقية قبل ان ينال استقلاله فى يوليو 2011 .