لندن : وكالات قال خبراء من بريطانيا واليابان في دراسة نُشرت، يوم الأحد، إن من المُرجح أن يزيد التغيُّر المناخي هذا القرن فيضان بعض الأنهار مثل النيل والجانج والأمازون، ويقلل فيضان بضعة أنهار مثل الدانوب الذي تفيض مياهه حالياً.وكتب الخبراء في دورية: "التغيُّر المناخي في الطبيعة"، أن من شأن نتائج الدراسة أن تساعد الدول على الاستعداد للفيضانات العارمة التي قتلت الآلاف في شتى أنحاء العالم، وتسببت في خسائر تقدر بعشرات المليارات من الدولارات كلِّ عام في العقد الأخير

وأضافوا أن التحذير المبكِّر يساعد الحكومات على اتخاذ إجراءات للحد من الأضرار مثل إقامة الحواجز لاحتواء ارتفاع المياه وحظر البناء في السهول المهددة بالغمر وزراعة مزيد من المحاصيل المقاومة للفيضان وغير ذلك من الإجراءات.

وكتب الخبراء أن من المتوقع على وجه الإجمال، أن يشهد هذا القرن “زيادة كبيرة” في تواتر الفيضانات في جنوب شرق آسيا ووسط أفريقيا وجزء كبير من أميركا الجنوبية.

وسيزيد تواتر الفيضانات الجارفة في أغلب الأنهار الـ 29 التي شملتها الدراسة، بما في ذلك أنهار “يانجتسي”والميكونج والجانج” في آسيا، وأنهار “النيجر والكونجو والنيل” في أفريقيا، و”الأمازون وبارانا” في أميركا اللاتينية، و”الراين” في أوروبا.وسيقل تواتر الفيضانات في بضعة من أحواض الأنهار مثل المسيسبي في الولايات المتحدة والفرات في الشرق الأوسط .