الخرطوم : التغيير اعلن الحزب الشيوعي رفضه بيع مصانع السكر لحل الأزمة الإقتصادية واتهم المؤتمر الوطني بالتخطيط لتمليكها لقياداته وقال إن 10 %  يستحوذون على ثروات البلاد  .

وجدد الناطق الرسمي بإسم الحزب الشيوعي صديق فى حديثه بالمؤتمر الصحفى لقوى الاجماع المعارضة يوم السبت رفض حزبه للسياسات الإقتصادية التي تتبعها الحكومة  بإعتبار أنها تساهم في زيادة الأعباء على المواطنين .

 وكذب يوسف دعم الحكومة للبترول وقال إن السودان ينتج البترول والحكومة رابحة من بيعه  ووصف قرار إغلاق  أنبوب النفط الجنوبى العابر للاراضى السودانية بالخاطئ وحذر من خطة زيادة الضرائب التى ستلجأ إليها الحكومة لسد الفجوة أو بيع مصانع السكر .

واتهم المؤتمر الوطني أنه يريد تمليك المصانع لقياداته وتابع : المصانع رابحة وهي ملك للشعب السوداني، وأكد أن التحالف سيعمل على إزالة السياسة الإقتصادية للنظام بتسخير كافة إمكانات الدولة لخدمة المواطنين .

وكانت الحكومة اعلنت قبل ايام نيتها بيع الحصص الحكومية فى اربع مصانع للسكر ممكلوكة للدولة ووجه القرار بانتقادات ورفض واسع داخل البرلمان ودافعت الحكومة عن اتجاهها ذلك وقالت انه خصخصة للمصانع وليس بيعا من اجل رفع الكفاءة التشغيلية لتلك المصانع .