الخرطوم : التغيير قاطع تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض الإنتخابات التكميلية لمنصب والي الشمالية فى وقت كشف الناطق الرسمي باسم الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل ابراهيم الميرغني عن ترشيح 7 من قيادات الحزب من قبل لجنة المشرف السياسي للولاية الشمالية على أن تختار قيادة الحزب واحدا منهم لخوض الماراثون الإنتخابي لمنصب والي الشمالية .

وقال الميرغنى ل (التغيير) أن اللجنة عقدت إجتماعاً بالولاية الشمالية قرر ترشيح كل من (محمد الحسن الميرغني، الفريق كمال على صالح ، د.محمد أحمد محمد إدريس المحسي، موسى الحسين حاج موسى، معاوية إبراهيم أحمد ، محمد الفاتح عبدالله، عثمان سليمان الشايقي) .

وأضاف الميرغني أن قيادة الحزب ستنظر في أمر المرشحين وستختار أحدهم مرشحاً عن الحزب لمنصب والي الشمالية الذي شغر بعد وفاة الوالي السابق ، فتحي خليل إثر حادث حركة أليم .

وفى سياق متصل سخر المؤتمر الوطني من مقاطعة  المعارضة لانتخابات والي الولاية الشمالية، وطالبها بعدم تعليق فشلها في التشكيك في مفوضية الانتخابات بعدم  حياديتها ونزاهتها، وقال على المعارضة قبول الأمر الواقع، وأعلن  في الوقت ذاته عن اختيار واحد من بين خمس مرشحين في اجتماع المكتب القيادي المقبل .

  ونفى رئيس القطاع التنظيمي بالوطني المهندس حامد صديق في تصريحات صحفية أمس وجود صفقة بين حزبه والأحزاب المشاركه، وأعلن عن اكتمال كافة استعددات حزبه لانتخابات الولاية وتحديد أدوار عضويته المختلفه .

 وعلن صديق عن بدء تقديم لطعون لإسقاط عضوية الجنوبيين وإفساح المجال لدخول أعضاء جدد، بجانب تنقيح السجل الانتخابي وإضافة الأعضاء الذين تجاوز عمرهم الـ 18 عاما وقطع بأن اختيار مرشح الولاية من مهام المكتب القيادي ولا علاقة لها بالأصوات التي نالها المرشح في الولاية، ودافع عن المفوضية القومية للانتخابات وأكد لتزامها بالشفافيه  والحياديه  وسخر من مقاطعة المعارضة للانتخابات، وتابع (الما داير يشارك ما قادر)، واعتبر أن تبريراتها غير منطقية، مطالباً الأحزاب بقبول الأمر وعدم تعليق فشلها في المفوضية .