جوبا (رويترز) – أظهرت بيانات رسمية يوم الأربعاء أن معدل التضخم السنوي في جنوب السودان هبط إلى 9.2 في المئة في مايو من 16 في المئة في أبريل مع تراجع تكلفة الغذاء والمشروبات . وإنتاج جنوب السودان ضعيف للغاية وتعتمد البلاد على الواردات في كل شيء تقريبا .

وقال المكتب الوطني للإحصاء في جنوب السودان في نشرته الشهرية إن أسعار الأغذية والمشروبات غير الكحولية التي تشكل ما يزيد عن 70 في المئة من مؤشر التضخم هبطت 17.5 في المئة على أساس سنوي .

وتابع انه على أساس شهري ارتفعت الأسعار 1.3 في المئة في مايو مضيفا أن الأسعار الشهرية ينبغي التعامل معها بحذر نظرا لإضافة منتجات موسمية .

وتأمل حكومة جنوب السودان في تحسن الوضع الاقتصادي بعدما اتفقت في مارس مع السودان على إنهاء نزاع حول رسوم أنابيب النفط أدى إلى توقف تدفقات الخام عبر الحدود بينهما في يناير 2012

لكن السودان قال في وقت سابق هذا الشهر إنه سيوقف التدفقات مجددا في غضون شهرين ما لم توقف جوبا دعمها لمسلحين في مناطق حدودية .