القضارف : التغيير تسبب حملة قام بها نواب المجلس التشريعى بولاية القضارف جمعوا من خلالها توقيعات 33 نائبا من اصل 38 نائبا هم اعضاء المجلس من اجل سحب الثقة عن حكومة الوالى ،الضو الماحى فى نشوب خلافات حادة بين اعضاء حزب المؤتمر الوطنى الحاكم بالولاية .

ويبرر النواب حملتهم لسحب الثقة عن حكومة الوالى بحجة ضعفها وعدم إختيارها وفقاً للأسس المتبعة .

 وشهدت جلسة المجلس التشريعي بالولاية يوم الخميس ملاسنات حادة بين القيادي فى الحزب الحاكم سليمان جربو والذي تقدم بمسألة مستعجلة  طالب فيها بإلغاء وزارة الشباب والرياضة وإنشاء وزارة للتنمية والسدود فهاجمه الوالي ووصفه بالطابور الخامس الذي يعمل لصالح تحالف المعارضة .

 وعلمت “التغيير” ان قيادة الحزب الحاكم  فى الخرطوم ارسلت وفداً  بقيادة أحمد ابراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني لإمتصاص الأزمة .

وكان والى القضارف السابق، كرم الله عباس قد استقال ايضا من منصبه نتيجة للصراعات داخل الحزب الحاكم والتى طبقا لمراقبين ماهى الاّ انعكاس لصراعات مراكز القوى داخل الحزب والدولة فى الخرطوم .

وقال الرئيس عمر البشير فى خطابه امام مجلس الشورى القومى للحزب الحاكم يوم الجمعة ان المؤتمر الوطنى أن الوطني ليس حزباً فيدرالياً، بل حزب مركزي سياساته وتوجهاته تُدار من المركز، وتلتزم بها قياداته بالولايات .